الاكاديمية الرياضية العراقية

المنتدى العلمي الرياضي
اليوم هو الاثنين سبتمبر 24, 2018 10:32 am

جميع الأوقات تستخدم التوقيت العالمي




إرسال موضوع جديد  الرد على الموضوع  [ مشاركة واحدة ] 
الكاتب رسالة
مشاركةمرسل: الأحد فبراير 04, 2018 9:59 am 
غير متصل
أعضاء الاكاديمية
أعضاء الاكاديمية
صورة العضو الرمزية

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:12 am
مشاركات: 101
لا حدود للقدرة البدنية السرعة :
الإستاذ سفاري سفيان .
عضو الأكاديمية الرياضية العراقية .
الأمين العام للمركز العربي للمدربين .



صورة

-1- مقدمة :

حيث في هذه المقالة نلفت النظر الى العديد من خبراء علم التدريب الرياضي من مدربين و أكادميين على خبرتهم الواسعة من تدريب الرياضيين وتقديم المشورة المحنكة للعديد من الرياضيين لإظهار مدى " حدود السرعة " التي يمكن تفسيرها بطرق عديدة و مختلفة , و هذا وفقاً لمتطلبات النشاط الرياضي محدد و الخاص , و كيف ما هو متعارف عليه من الأنشطة الرياضية التي تتميز بأهمية القدرة البدنية لتحمل السرعة في تأثيرها على توقيت السباقات أو على الإنجاز و في كثير من الأحيان تحتوي على حدود هذه القدرة البدنية ( السرعة ). و كذلك لهذه القدرة البدنية "سرعة" غالباً ما يكون لها قدر كبير من تحمل الأداء لها و الذي هو ( تحمل السرعة ), و منه يجب أن تكون مطالب و أهداف التدريبية المسطرة و هذا حسب التخصص الرياضي الممارس و بالتالي يجب تأخذ ذلك بعين الإعتبار .

حيث من خبرة العديد من هؤلاء الخبراء من مدربين و أكادميين نريد وصف للعدد من مجالات طرائق الخاصة للتدريب على القدرة البدنية ( سرعة ) و التي يمكن أن تعزز الأداء الرياضي والعوامل التي يعتمد عليها لتطوير هذه الصفة من القدرات البدنية الخاصة المنافسات و الفعاليات التي تعتمد على السرعة . وقد إستشهدنا في هذه المقالة الموجزة بالعديد من تجربة و أداء العديد من الرياضيين سواءً رجال و سيدات من الدرجة الأولى , و هذا بسرد لبعض الأمثلة على كيفية تأثير حدود السرعة على الخصائص الطبيعية لهؤلاء الرياضيين من حيث نوع القدرة البدنية السرعة المطلوبة و الطرق التدريبية المستخدمة للحصول علي الأداء المثالي .

في حين أنه قد يكون من المفيد على المستوى العام لمختلف التخصصات الرياضية لوصف بعض الألعاب الرياضية مثل " لعب السرعة " و البعض التخصصات الآخر "رياضات التحمل" أو " رياضات القوة العضلية " وهلم جراً, والحقيقة هي أن أي رياضة من ناحية تأثير على الإنجاز و الأداء فيها يكون محض قدرة بدنية واحدة بنسبة متفاوتة عن القدرات البدنية الأخرى المشاركة في أداء هذا التخصص الرياضي من هذه القدرات البدنية , وعلى أساس هذا التصنيف الإنتخابي هو على الأرجح ما يشكل عاملاً حاسماً رئيسي لتحقيق الإنجاز الرياضي في هذه أو ذاك الرياضة المتخصص فيها , ومع ذلك يمكن أن تخلق صورة كاذبة عن مطالب الرياضية الحقيقة لهذا النشاط المتخصص فيه و إلى ما يحتاجه الرياضي من حيث إكتسابه لهذه المزايا المثالية المطلوبة لإحداث الفارق في النتيجة الختامية لأدائه في المنافسات الرئيسية . و نعتقد أن هذا هو الحال للكثير من الرياضيين عند النظر في مكانة و أهمية تطوير و تنمية القدرة البدنية السرعة في خطة البرامج الإعدادية و التدريبية لهم .

و نغتنم ذكر مثالين لتأكيد هذه النقطة , و نعتقد أنه سوف يكون إتفاق على أن أي تخصص رياضي و الذي يمكن أن يستمر الأداء فيه أكثر من 6 ساعات و 22 دقيقة من النشاط البدني يجب أن يكون من صنف ( رياضات التحمل ) , ولكن هذا المثال المذكور من حيث المدة الزمنية الطويلة هو عبارة عن طول مدة مباراة في رياضة التنس كانت أطول مباراة في تاريخ البطولة تلك التي أُقيمت بين جون ماكنرو --- ماتس فيلندر في عام 1982 حيث دامت ( 6 ساعات و 22 دقيقة و هذا سنة 1982 ) , و من مجريات مباريات رياضة كرة التنس فإن القدرة البدنية السرعة كانت هي العامل الحاسم من توقيت اللاعبين من ناحية نتيجة في جميع أوقات المباراة , و مثال الثاني " رياضات التحمل " حيث نذكر رياضة التزلج السريع بدلاً من التزلج على الجليد حيث هل تكون السرعة هي عاملاً حاسماً في التزلج على الجليد...؟ بالتأكيد السرعة هي أحد الإعتبارات الرئيسية في الأداء و الإنجاز الرياضي حيث تتضاعف ثلاثة مرات بدلاً من الأداء الزوجي في هذه الرياضة و خاصة عند أداء مختلف الوثبات و القفزات في رياضة الرقص على الجليد - حتى لو كان التناوب العمل الأدائي لها من سرعة خطية .

ولعل المشكلة تكمن في مفهومنا لما السرعة هو. بل هو مفهوم أوسع من متر / ثانية السرعة الخطية، سواء كان ذلك في رياضة الركض أو رياضة التجديف, و رياضة ركوب الدراجات والتزحلق على الجليد والتزلج والسباحة أو أيا كان من هذه التخصصات الرياضية , و هو أن الأمر هو أكثر بكثير من سرعة الإنطلاقة في سباق العدو السريع / إطلاق قوية و فعالة , سرعة تنفيذ و الأداء في رياضات الفرقية ( كرة القدم , رجبي , كرة اليد , كرة السلة , كرة الطائرة ...آلخ ) وما إلى ذلك فالوجوب فيها هو التركيز على تنمية و تطوير سرعة الاستجابة ( سرعة رد الفعل الحركي البسيط و المركب ) حيث كل هذا يكون من الإستجابة لمثير سمعي أو بصري لمسدس البدء في سباقات العدو السريع , إلى بناء هجوم على الخصم في رياضات الفرقية و هذا الأخير يعد عامل حاسم في تحقيق نتيجة المباريات في وقتنا الحاضر لمختلف التخصصات الرياضية الفرقية وهلم جراً بالنسبة للتخصصات الرياضة الأخرى . كما يجب أن تشمل القدرة البدنية السرعة في هذه التخصصات عامل سرعة إتخاذ القرارات الصحيحة مع إختيار الخيار الفعال في حل مشكلة خاصة و بوضعيات خاصة من قبل الخصم الذي يكون في مباريات مثل رياضات القتالية ( الملاكمة , المصارعة والجودوا , المبارزة ... آلخ ), في حين يكون الأداء بهذه القدرة البدنية في وقت واحد و قصير مع هذا الخصم ( سواء فردياً أو جماعياً) . فمن الأفضلية الكبيرة لتحقيق الإنجاز الرياضي هو الحد من التوقيت ألزماني المعارض لإتخاذ هذه القرارات الأدائية من طرف هؤلاء الرياضيين في أجواء المنافسة , وإختيار الخيارات الفعالة و هذا مع أداء تكنيك ( فن الأداء) الخاص بهذه الفعالية كما هو الحال في كيفية تنفيذ هذه المهام بشكل أسرع و أدق , و بالتالي فإن فرض الضغوطات و التدخلات من طرف المدربين و هذا على مستوى خطة لعبة هي تدخلات معارضة عند المنافسات الرسمية في غياب هذا الجانب البدني و الذي يكون أدائهم من طرف الرياضيين بحد ذاتهم في أجواء المنافسة من سرعتهم كما هو معروف لزيادة تحسين التوقيت الزمني و هذا يكون إلا بإستراتيجيات الخاصة بهم من الجانبين التقني و التكتيكي ( فن الأداء – الخططي ) حيث هو في الواقع كل هذه الأشياء و أكثر لها تأثير في الإنجاز الرياضي . نعتقد أنه في التحليل النهائي أن هذا المفهوم و الذي ليس هو غير متوسع بشكل ملائم يؤدي إلى إستنتاج مفاده أن القدرة البدنية السرعة هي في كثير من الأحيان ما تشكل الفارق الحاسم في النتيجة النهائية و الأداء الرياضي .
حيث الأمر كذلك و منه كيف يمكن أن نقرب من تطوير سرعة رياضي لجعله أكثر فعالية من ناحية أدائه و مردوده في المنافسة الخاصة به ....؟
-أ- حيث أنه يتفق خبراء السرعة من مدربين و علماء التدريب أنه هناك سبع مناطق في الأداء الرياضي من حيث تدريب و تنمية و تطوير السرعة:
-1- تدريبات ردود الأفعال لمؤثر الإشارة :
- ردف فعل العدائين عند سماع إشارة مسدس الإنطلاقة .
- رد فعل حارس المرمى في إمساك ركلة جزاء.
- رد فعل لاعبي التنس إتجاه ملاقاة كرة التنس و ردها إلى الخصم .
-2- القدرة على تعجيل السرعة :
- قدرة تغيير التكتيكي ( الخططي ) لسرعة عدائي المسافات المتوسطة و الطولية .
- قدرة لاعبي كرة القدم لتفكيك و التحكم في الكرة قبل الخصم و التي تكون لمسافة تصل إلى في 20 متراً.
- قدرة الدراج في رياضة الدرجات الهوائية على الإنفصال عن المجموعة الرائدة في السباق و هذا يكون بسرعة مميزة في المسافات الأخيرة من السباق .
-3- القدرة على ضبط التوازن الأداء بسرعة:
- قدرة تمرير الكرة في كرة القدم بسرعة و من ثم الإنتقال بسرعة إلى دعم الزملاء في اللعب و يكون هذا في آن واحد .
- القدرة على جعل العرقلة و إفتكاك الكرة بسرعة في رياضة الرجبي وبعد ذلك الإنتقال بسرعة كذلك إلى الدعم أو الهجوم و يكون هذا على مدار الأشواط المباراة لهذه اللعبة .
- القدرة على إرجاع الكرة في كرة المضرب بسرعة ثم سرعة توقع خيارات الإستجابة لدى الخصم مع التحرك للحد من هذه الخيارات و بسرعة .
-4- القدرة على تحقيق أقصى سرعة :
- القدرة على الحفاظ على الكفاءة التقنية ( تكنيك ) مع تحقيق الحد الأقصى لسرعة الركض لرياضي فعاليات الوثب و القفز.
- القدرة على مواجهة السرعة القصوى و هذا في نطاق التوقيتات و الأزمنة العالمية و الدولية لمختلف سابقات الفعاليات العدو و الركض يكون هذا متماشياً مع الجداول الزمنية لمختلف إجراء هذه المنافسات .
- القدرة على الحفاظ على سرعة ضغط دواسة عند رياضي الدرجات الهوائية و هذا بأقصى سرعة في وضع المنحدرات في السباق.
-5- القدرة على الحفاظ على السرعة القصوى :
- القدرة على تقصير زمن و توقيت مسافة لا تتجاوز 10 أمتار ( توقيت قدره 0.83 ثانية بالنسبة للرجال و توقيت قدره 0.94 بالنسبة لسيدات) و هذا لمرة واحدة و يتم تحقيق أقصى سرعة في سباق 100 متر (العداء الجمايكي حامل الجنسية البريطانية ينفورد كريستي ).
- القدرة على التعامل و التحكم بالكرة في أقصى سرعة للعدو بها في حين يكون هناك ضغط ممارس من لاعب المنافس ( كل رياضات الفرقية التي تلعب بالكرة ) .
- القدرة على الضغط المستمر من ناحية ريتم و إيقاع اللعب ( قبول الضغوط من طرف الخصم و إلحاق الإرهاق و التعب لدى الخصم ) .
- القدرة على تجاوز عقدة التركيز و هذا عند الذروة و هذا بالسرعة القصوى التي تصل إلى 270-330 كيلومتر / الساعة مع الحفاظ على الضغط الأدائي و تحكم في خوض زمام المبادرة في إتخاذ القرارات و الإختيارات الصائبة في وضع اللف في المنعرجات بالسيارة و هذا في رياضة الفورمولا وان .
-6- القدرة على الحد من أثار تدريبات التحمل على عامل السرعة :
- الكفاءة اللاهوائية في سباق 400 متر حيث يكون تعب مرهق جداً بعد نهاية السباق .
- الكفاءة اللاهوائية في الجانب البدني لرياضي سباق للفورمولا وان خاصة عند اللفات , كما هو معروف في السباق حيث النبض في عدد دقات القلب لا يهبط أبداً عن مستوى 180 نبضة / دقيقة و هذا لمدة تقرب حوالي 90 دقيقة.
- الكفاءة اللاهوائية في الجولات الطويلة من رياضة كرة المضرب و خاصة الجولة الخامسة و ما فوق .
-7- القدرة على سرعة إختيار الخيارات الصحيحة و العمل بها :
- القدرة على سرعة تحديد متى و أين و كيفية التفوق في المنافسة على الخصم.
- القدرة على إتخاذ القرار السليم من طرف اللاعب و الذي يمكن إستخدامه الأفضل للكرة مع زملائه في الفريق و كيفية إعطاء و إستقبال الكرة مع فريقه ( كل الرياضات الفرقية التي تلعب بالكرة ) .
- القدرة على تحديد بسرعة كيفية إرجاع الكرة مع خلق مشكلة للمنافس في نفس الوقت.
حيث كما هو الحال مع جميع مراحل و فترات التعلم والتطور التقني و العلمي حيث هو عبارة عن عملية مستمرة عبر الزمن تقاس بالسنوات و ليس بالأيام , و بتوجيه العناية التامة لمراحل التعلم تكون هناك سرعة واضحة في تنمية و تطوير الجانب التقني ( التكنيك ) إلى ما وراء الحد المعقول و المقبول سابقاً "حدود السن لرياضي " , على سبيل المثال العداء البريطاني ينفورد كريستي و العداء السلوفينية مرلين أوتي صاحبي إختصاص سباقات السرعة حيث توفرت لهم أفضل العروض الأدائية كانت في منتصف الثلاثينات من العمر لديهم , سابقاً كان يعتقد الرياضيين أن الوصول إلى ذروتهم من ناحية الإنجاز الرياضي يكون في منتصف العشرينات من العمر , حيث أن المزيد تطور و النجاحات من الإنجازات الأداء هو متزايد للعدد التخصصات الرياضية ( الفرقية و الفردية ) و هو مصطلح معروف بــ : ( النضج البدني لعنصر السرعة ) و الذي يكون في وقت لاحق في حدود ما بعد عمر 30 سنة لرياضي .
-ب- إن تطوير السرعة تعتمد على عدة عوامل من أهمها نذكر :
1) قدرة عمل و أداء الجهاز العصبي الطرفي حيث له القدرة الأساسي لتحريك الأطراف المشاركة في الأداء في أقصى سرعة ممكنة لها.
2) قدرة القابلية الحركية ( المرونة ) من حيث إستخدام خصائص المرونة للجهاز العضلي من أوتار و أربطة في الجهاز المفصلي .
3) قدرة الجسم على التفاعلات الكيميائية الحيوية الكيمياء الحيوية و خاصة من ناحية التفاعلات الكيميائية للقدرة اللاهوائية اللاحمضية لإنتاج الطاقة و صرفها عند الجهد العالي الشدة .
4) قدرة العضلات المطية ( الإسترخاء ) حيث تكون القدرة على الإسترخاء العضلي والسماح بأن تكون هناك حالة جيدة للعضلات عند أداء الجهد عالي الشدة .
5) السؤال الذي يجب أن يطرح من طرف المدربين عند الأداء: هل للقدرة العضلية تركيز عالي عند أداء أقصى جهد إرادي.
6) أداء متقبل و مثالي و هو القدرة على إحداث مجموعة من إتخاذ القرارات مختارة سريعة و هذا لإتخاذ الإجراءات المناسبة من جراء المثيرات و الإشارات التي لها صلة بالإنجاز و منه تكون الكفاءة التقنية ( التكنيك )ل تنفيذ هذه الإجراءات المقررة من طرف الرياضي .
7) تأثير و نوع البيئة حيث هي تلك الجوانب من البيئة التي تسهل أو تعزز من سرعة تكنيك ( فن الأداء ) و تكتيك ( خطة ) العمل الأدائي .
-ج- التدريب من أجل تنمية و تطوير القدرة البدنية السرعة :
و من الواضح أن محتوى مختلف البرامج التدريبية المسطرة لذلك يجب أن تعكس مختلف أسس و مبادئ علم التدريب الرياضي للعملية التدريبية و التي لها ذات صلة بتنمية و تطوير السرعة و من هذه الإعتبارات الرئيسية نذكر منها :
-1- شدة الحمولة التدريبية :
حيث بعد أن تعلم و تطور الجانب التكنيك ( فن الأداء) السليم , ثم تتم الممارسة التدريبية و الأداء و هذا بشداة تدريبية مختلفة تكون ما بين ( 75٪ و 100٪ من الحد الأقصى للسرعة الرياضي ) حيث يمكن تحسين السرعة القصوى بعامل " ألظرفي أي التدرب تحت ظروف المنافسة " و الذي يؤدي إلى كسر مكرر و معاد لحدود و حاجز السرعة لدى هؤلاء الرياضيين و حيث دائماً أن هذه التنازلات تتزامن مع حركات الأطراف المشاركة في الأداء و التي تكون عنصر ضمن " النموذج الرياضي " التقني الشامل عند الأداء , و لذلك يجب على المدربين أن ينتهجوا مبدأ الزيادة و النقصان لشدة التدريب و هذا يكون من وحدة تدريبية إلى وحدة أخرى مع تطوير عنصر سرعة , حيث هذا المنهج يسمح للأداء بإعادة تأسيس الإستقرار التكنيكي ( فن الأداء ) مريح لعنصر السرعة , ثم تكون هناك إستعامل لشداة عالية فوق حدود مستوى نسبة 100٪ للوصول مستويات و أداء جديد لهؤلاء الرياضيين ثم العودة إلى ما هو أدنى من مستوى 100٪ من أقصى ما يمكن أدائه من طرف الرياضيين ثم الإنتقال إلى الحدود العالية و التي تفوق مستوى 100٪ ثم العودة وهلم جراً .

-2- حجم الحمولة التدريب :
حيث يلعب مؤشر التكرار الأهم في عملية التعلم و حساب حجم الحمولة التدريبية و بالتالي فإن أكثر ما يمكننا أن نتدرب عليه حول عنصر السرعة و تطوير حدودها هو إستعمال مستويات تدريبية الجديدة لتدريبات هذا العنصر , حيث كلما إستعملنا هذه المستويات التدريبية الجديدة زاد إحتمال الحصول على أداء أسرع و مثالي , و منه هذا يعني أن الأداء يجب أن يكون أساس تنمية و تطوير تحمل السرعة بطبيعة الحال , حيث أن
الإستقرار الفني لأداء التكرار و بجودة عالية و التي تكون لها صلة تحقيق أزمنة و توقيتات مثالية , إن الممارسة التدريبية بالتكرار تكون ذات جودة عالية من ناحية تنمية و تطوير حدود السرعة و بالإضافة إلى ذلك المطالبة بتصميم دقيق جداً من ناحية بناء و تسلسل الوحدات التدريبية و العلاقة التي تكون بينها . وهذا يعني أن القرارات الصحيحة بشأن شداة الحمولة ( و التي تكون قريبة من نسبة المئوية ٪ من الحد الأقصى للسرعة) و حجم الحمولة ( أرقام تتمثل من التكرارات المنجزة و المجاميع " السيتات " ومدة التحفيز المثير من حيث المسافة أو الزمن المستعمل ) و مرحلة الإستشفاء و الإسترجاع ( و التي يجب أن تكفي لضمان المردود المثالي و الجيد و المستهدف في كل تكرار).
-3- كثافة الحمولة التدريبية :
حيث أن نوعية التكرارات المؤدية في الوحدة التدريبية اللازمة لتنمية و تطوير القدرة البدنية السرعة من ناحية الأداء في الوحدة التدريبية أداء عالي أو متوسط أو واطئ حيث يكون مسند إلى مبدأ التعويض المثالي و هذا لكي يتيح مقدور المتدرب أو الرياضي بمقدوره أن يعيد و ينجز التكرارات التي بعده بكفاءة عالية مع الإستفادة بشكل مثالي من مرحلة التعويض المثالي لهذه التكرارات المنجزة و كذلك بين الوحدات التدريبية لمختلف المحفزات و المثيرات التدريبية .
وهذا يعني البدء في تكرار المقبل و هذا بعد التعافي من تأثير الحالي لحمل التدريبي في الوحدة التدريبية و مع التكرارات المتبقية و التي لها علاقة مع الأداء البدني السابق لها .

_________________
الكابتن أ سفاري سفيان .
sefianeseffari@yahoo.com
sefianeseffari@mail.com
عضو الاكاديمية الرياضية العراقية .
الأمين العام للمركز العربي للمدربين .


أعلى
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد  الرد على الموضوع  [ مشاركة واحدة ] 

جميع الأوقات تستخدم التوقيت العالمي


الموجودون الآن

المتصفحون للمنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
بدعم من phpBB® Forum Software © phpBB Limited